يتم في هذا الوقت التعديل على قالب المدونة فأعتذر اذا واجهتكم صعوبة في التصفح أو القراءة

عودة من جديد .. ومكان جديد :)

يناير 19, 2013 5تعليقات

شكراً لكل من راسلني .. أو سأل عني ، ممتنة لكم يا أصدقاء ..

كنت بحاجة أن أنسى كل الوجوه ..
للأدب .. للصمت .. للموسيقا
فترة لإعادة إعمار روحي مما حل بها من خراب ، وإلى ضبط أوتاري وإيقاعي من جديد قبل إنطلاقة أخرى

لا أعرف ماذا أريد أن أقول لعلي لا أملك ما أقوله .. أشعر أن هذا المكان لم يعد لي ، لم يعد يشبهني !
بل أنا لم أعد أشبهه
في الحقيقة لقد تغيرت كثيراً .. من كان يعرفني سابقاً ربما يحتاج أن يتعرف علي من جديد (ليس تماماً 🙂 )

انتقلت أنا وثرثرتي إلى موقع تمبلر
مع أني أحب الوردبريس وبيننا علاقة فشل وإخفاق ونجاح جميلة
لكنني اخترت تمبلر بسبب اتساع خيارات قوالبه وإمكانية التعديل عليها كما تشاء ، الأمر الذي يفتقد إليه الوردبريس
تعلمت لغة البرمجة (html) و الأمور الرئيسية لصناعة موقعك مع أني كنت أخاف منه إلا أني وجدته سهلاً وجميلاً
وسررت بتجربة التعلم
حقاً لا يدفع الموت والدمار شيءٌٌ كالتعلم 🙂

وداعاً ورد بريس الوفي
سأكون سعيدة جداً بزيارتكم لي في هبوش
http://hebablog.tumblr.com/
آمل أن لا أخسر أصدقاء المدونة وزائريها بانتقالي إلى مكان آخر
بانتظاركم هناك
سلامي يا أصدقاء :”)

التصنيفات :أشياء شخصية, ع السريع

وداعاً ..

أكتوبر 21, 2012 2تعليقان

هذا هو يومي الأول في عامي الجديد ..
لقد أصبح عمري 18 عاماً! قالوا أني كبرت..
حسناً ، أصبح عمري ثمانية عشر عاماً ، وقد أُصبح في الثلاثين .. لكنني لم أكبر
من قال أننا مجبرون أن نفعل ؟

لماذا نكبر ..؟
هل ليصبح لدينا الكثير من الأحزان والقليل من الرفاق
ليصبح لدينا عدداً أكبر من الأقنعة ..
لنتوجع أكثر .. نموت أكثر .. نكذب أكثر
لنصبح باهتين أكثر ..
لكي نصبح وحيدين حتى نهرب من وقوف الآخرين إلى جانينا ، تحت ما يسمى : شفقة!
هل ليصبح الرحيل .. أعذب أمانينا؟
هل لكي نتقن الكذب والتزوير لنبدد نظرات الفضول!

لكي نصبح أكثر هموماً وأقل اهتماماً ..؟ لكي يصغر طموحنا وتتقلص آمالنا ..؟
لماذا نكبر ؟
وهل نحن مجبرون أن نفعل ؟

نحن بحاجة دوماً .. لقليل من الوحدة .. قليل من العزلة
لأن نطلق العنان لفصل المطر ليرمم إنكساراتنا ..
بحاجة لأن نبحث عنا .. عن طرف خيطنا .. لنغزل نسيج أنفسنا
لأن ننقب عن معدننا الذي يختفي خلف كثير من الطبقات الزائفة
لنهتدي إلى مسارنا الذي تُهنا عنه .. عن الحق الذي انحرفنا نحن عنه
عن الحقيقة “الساطعة” دوماً .. لكن المشكلة في بصيرتنا ، لو أننا نبصر !
بحاجة لأن  نلملم كياننا الذي تبعثر على رمل الطريق ..
نحن بحاجة لبعض الوحدة .. لبعض العزلة .. للكثير منهما

حين تكوَّن معدننا الأول كنا وحيدين في رحم أمهاتنا ، وحين نريد استعادته ، العودة إلى فطرتنا الأصيلة
لابد لنا ـ ربما ـ إلى وِحدةٍ كتلك التي تمخضنا فيها
===

أعلم أني لست مضطرةً أن أكبر حتى لو أصبحت في الثلاثين .. أو الأربعين
أنا فعلاً لا أجيد أن أكبر ..

أشعر أني جائعة لكثير من الوحدة وظمآنة لأطنان من الصمت ..
لن أترك الشبكة كمصدر للمعرفة.. فقط سأعتزل التواصل الإجتماعي والتدوين بضعة شهور ، سأحذف حساب الفيس بوك .. وربما أحذف هذه المدونة عندما أعود ، لاأدري ..
سأركن قليلاً إلى كهفي علِّي أهتدي
سأشتاق بكل تأكيد .. لكنني سأعود أكثر اهتداءاً وقوة وإتزاناً بعون الله ..

دعواتكم السخيَّة لي .. أحتاجها جداَ
إلى لقاء !

التصنيفات :أشياء شخصية

عن زواج الصغيرة .. وخطوبة هبوش ^_^

سبتمبر 20, 2012 15تعليق

المشهد الأول : اختارت أن تكمل علمها أولاً ..كانت تكبر يوماً بعد يوم .. تزداد جمالاً ووعياً ونضجاً
في الوقت ذاته وبتناسب طردي .. يتلاشى رنين هاتف المنزل حتى ينعدم  ، يتوقف جرس الباب تماما! ، ولا أحد يسأل عنها
مفارقة غريبة ، ظالمة وتعسفية .. ربما!

المشهد الثاني : أم العريس .. تقلب نظرها بين الفتيات تبحث للمحروس عن عروس “حسب مقايسها الخارقة ”
أهم شي تكون صغيرة .. وحلوة قراءة المزيد…

حدثهم عن طهرها

أغسطس 6, 2012 8تعليقات

قبل أيام ، حضرت نقاشاً ناقماً على الدراما و الفن السوري الذي يزداد انحطاطاً عاماً بعد عام
وبالتحديد دار النقاش عن صورة الفتاة المحجبة فيه
الفتاة المتحجبة إعلامياً : تلك الفتاة المنطوية المتخلفة المنعزلة ، غبية وساذجة وأبعد ما تكون عن النجاح
انهال الجميع بسيل من الشتائم على المأساة الدرامية والحملة الشرسة التي تتعرض لها الأنثى الملتزمة إعلامياً

توقفت قليلاً ..
الإعلام يؤثر بلاشك في الرأي العام ، وله دور كبير في تشويه صورة الأنثى الملتزمة
ولكن هل يمكننا إنكار أنه يأخذ مادته من الواقع ومن العقل الجمعي للمجتمع
كل ما يقوم به أنه : يبالغ فيها .. يلمعها أو يشوهها.. ويكرسها !
ماهي نظرة المجتمع للحجاب ونظرة المحجبات أنفسهن لأنفسهن ؟؟ قراءة المزيد…

نبش الغراب في “هبوش”

يوليو 23, 2012 5تعليقات

هَب أني سأقول كلاماً مهماً .. وهَبنِي قليلاً من وقتك لتقرأه .. فإن أعجبك هُبَّ وافعل مثلي وإن لم يعجبك فعد إلى أعمالك فرمضان فرصة لا تعوض لتهُبَّ !
مؤخراً كتبت تدوينة بعنوان : البكالوريا وغراب ينعق (عن البكالوريا وشؤمها) .. والبارحة كانت النتائج ، تباً لكل من له يد في جعلها أداة لتقييم الجيد من غيره من الطلاب !
حسناً لا يهم
ولأنني أريد لقلمي أن يعود أدراجه إلى هذه المدونة .. ولأنني وفية للغربان 🙂
فكرت في العودة للتدوين محاولةً أن أنبش في إسمي ومعانيه بما يسمى نبش الغراب في هبوش .. قراءة المزيد…

البكالوريا .. وعصفور يغرد

يوليو 12, 2012 تعليق واحد

رغم الدخان الخانق الذي يعم المشهد في التدوينة السابقة وفي الوضع كله .. يمكننا أن نأخذ من النار شعلة

“الشعلة” قد تدفئك.. تنير طريقك .. تصهر شيئاً فيك (بحاجة إلى صهر) من الداخل .. وتصقل جوهرك ، السيدة العجوز الديناصورة ـ على سماجتها ـ تستطيع أن تعلمك أشياء ربما من الصعب أن تجدها في مكان آخر

رغم الدخان والغبار ، ومن نافذة صغيرة يغرد على زاويتها عصفور تبسط الشمس أشعتها وتمتد خيوط التفاؤل على تلك المأساة .. المسماة بكالوريا .. لتجد أنه ثمة في المعاناة عبرة وخبرة

>> ففي شهر الإنقطاع للدراسة .. تشعر كم أنك تحب الناس ، كم أنك تشتاق لهم .. وكم أنهم “غالين” على قلبك ..

أشخاصٌ كثر كنت أعرف أنني أحبهم كثيراً ولكن لم أكن أعرف أنهم يحتلون قلبي ..السيدة العجوز جعلتني أشعر بذلك بحق ..  أحبكم ^ـ^ قراءة المزيد…

البكالوريا .. وغراب ينعق

يوليو 10, 2012 3تعليقات

أكثر من ثلاث شهور مضت على التدوينة الأخيرة .. منذ أن انقطعت عن العالم وانشغلت بالزائرة العجوز الهرمة

طيلة تلك الفترة كنت أشتاق لمدونتي كثيراً ، أقول لصديقتي لمى ـ وقد كنا ندرس سوياً ـ  : مشتااااءة لمدونتي جاي عبالي أغمرها ، وتضحك علي .. 🙂

كنت متشوقة إلى العودة للكتابة والتدوين ، لكن لما عدت إليها وجدتها كئيبة بائسة .. أضواؤها مطفأة ونوافذها مكسورة وعلى زاويتها  ينعق غراب

ليس الأمر بهذا السوء ولكنها ضرورة الحبكة الدرامية ت قراءة المزيد…